Uncategorized

تونسيتان تغزوان عالم الفضاء وتنضمان لمشاريع “ناسا” : قصة نجاح رانيا التوكابري وسلمى البركاوي

في عالمنا العربي نساء سطرّن أسماءهن بحروف من ذهب، فكان النجاح والتفوق والتألق حصادهن بعد مسيرة طويلة من التعب والكد والعمل والتعلم.

وطموح المرأة التونسية ونجاحها لامس السماء و وصلها لوكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” ، الباحثة والعالمة في علوم الفضاء رانيا التوكابري والباحثة سلمى البركاوي استطاعتا أن ترفعا أسماءهما مع كبار الباحثين والباحثات في علوم تكنولوجيا الفضاء.

1) رانيا التوكابري:

أول رائدة فضاء تونسية في وكالة الفضاء الاوروبية, اختارتها بريطانيا في مشروع علمي دولي ينظمه مهندسين وعلماء في وكالة الفضاء الأوروبية.

وتم اختيار رانيا التوكابري ضمن أفضل المختصين في مجال الفضاء بالقارة الإفريقية بعد تتويجها بعدة جوائز عالمية، حيث شاركت في مشروع علمي دولي فيه مهندسين وعلماء في وكالة الفضاء الأوروبية كمركز تدريب رواد الفضاء التناظري، واعتمد هذا المشروع على آداة محاكاة المهمة القمرية في مخبر متخصص ومعزول عن الوقت الضوء الطبيعي.

وقد أكدت رانية التوكابري، أن نسبة النساء في مجال الفضاء قليلة، موضحة أنها الآن مقيمة في ألمانيا وتدرس في الدكتوراه.

2) سلمى البركاوي:

باحثة تونسية وإحدى المؤسسين للجمعية التونسية للفضاء سلمى البركاوي، انضمت مؤخرا لوكالة الفضاء الامريكية في مختبر الدفع النفاث ضمن أبحاث ما بعد الدكتوراه.

الدكتورة سلمى البركاوي ابنة ولاية تطاوين، تحصلت على الدكتوراه من فرنسا وكانت إحدى المشرفين على مشروع Tun-Sat-One أول قمر صناعي تعليمي في تونس كما عملت على عدة مشاريع واستكشافات مع وكالة الفضاء الأوروبية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى