Uncategorized

10 عادات يقوم بها الأشخاص الناجحين بداية كل يوم

يلتزم كل شخص ناجح بعادات وسلوكيات معينة تساعده في الوصول إلى أهدافه بنجاح وتميّز، وهو يدرك جيّداً أهمية الوقت كمورد ثمين لايمكن تعويضه أو شراءه، لذلك يستثمر ساعات الصباح الأولى يومياً للقيام بالعديد من الأمور التي سترسم له مستقبل يومه قبل تناول وجبة الإفطار، في السطور القادمة سنستعرض لكم 10 عادات يقوم بها الناجحون في بداية يومهم بحسب ماجاء في موقع business insider.

1. التنظيم

التنظيم من أكثر العادات التي يتم ذكرها بشكل متكرر لدى الناجحين في الحياة. ويشمل هذا التنظيم التخطيط وكذلك تحديد الأولويات والأهداف. يدعو جويل براون، مؤسس موقع Addicted2Success.com، إلى إعداد “قائمة مهام” ذات أولوية كل مساء قبل الذهاب إلى السرير للاستعداد لليوم التالي.

وفقًا لجاك دورسي، المؤسس المشارك لشركة X Corp، والذي لم يعد عضوًا في الشركة، فإن يوم الأحد هو يوم مهم للمؤسسة “للاستعداد لبقية الأسبوع”.

2. الاسترخاء

ومن المثير للاهتمام أن نلاحظ أن الاسترخاء – عن طريق التأمل أو ببساطة تجنب عوامل التشتيت – هو من العادات الأخرى التي يتم ذكرها غالبًا للأشخاص الناجحين. بالطبع، يأتي الاسترخاء بسهولة أكبر لأولئك المنظمين، لذلك ربما يكون بالنسبة للبعض نتيجة ثانوية طبيعية أكثر من كونه قرارًا واعيًا.

ومن الممكن أيضًا أن يكون فعل “أخذ نفس” هو طريقة الشخص الناجح للاستعداد للجهد الذي لم يأت بعد. في الواقع، إحدى الخطوات الأولى نحو تحقيق حالة التأمل أو الاسترخاء هي التركيز على تنفسك لمدة ثلاث إلى خمس دقائق.

الاقتصاد وادارة المصاريف

مقتصد ليس مثل البخيل. التوفير هو عادة التوفير بالمال والموارد. إنها أيضًا عادة أن تكون اقتصاديًا. إن تعلم الاقتصاد يأتي من خلال تجنب الهدر، مما يؤدي تلقائيًا إلى الكفاءة.

الأشخاص الناجحون يتجنبون الإسراف في الإنفاق. وبدلاً من ذلك، فإنهم يقارنون ويتفاوضون. والنتيجة هي النجاح المالي من خلال الفعل البسيط المتمثل في توفير أموال أكثر مما تنفقه.

4- يديرون أولوياتهم بشكل جيّد:

ساعات الصباح هي الوقت المثالي للقيام بالمهمات والأمور الهامة، لذا يقوم الشخص الناجح بجدولة مهامه الأكثر أولوية للقيام بها خلال الصباح وترك المهام الأخرى ذات الأولوية الأدنى لفترات لاحقة من النهار، ولذلك فهم يحبون استثمار كل دقيقة من فترة الصباح.

5- يعملون على مشاريعهم الخاصة:

يخصّص الأشخاص الناجحون بعض الوقت في الصباح للقيام بمشاريعهم الخاصة بدلاً من العمل عليها بعد العودة من العمل آخر اليوم، وعلى سبيل المثال كان مدرس التاريخ في جامعة شيكاغو يمضي وقته يومياً ساعة من وقته صباحاً وهو يؤلف كتاب خاص به.

6- يقضون بعض الوقت مع الأسرة قبل الذهاب للعمل:

تبقى ساعات الصباح الأولى الأفضل لقضاء بعض الوقت مع الزوجة والأولاد بدلاً من تأجيل لذلك لنهاية يوم شاق ومتعب.

7- يقومون بكتابة الأشياء التي يقدّرونها:

الكتابة والتدوين هي أحد الأمور التي يهواها الأشخاص الناجحين فهم يقومون دائماً بتدوين الأمور التي تلهمهم والأشياء الممتنّون للحصول عليها، وهذا يعطيهم رؤية واضحة وشعور أكبر بالسعادة خلال اليوم.

8- يقومون بالتخطيط ليومهم:

الصباح الباكر هو أفضل وقت لوضع الخطة اليومية أو الشهرية وهو مايفيد بشكل كبير في تحديد الأوليات بشكل دقيق والحفاظ على المسار الصحيح خلال اليوم.

9- يتفقدون بريدهم الالكتروني بسرعة:

إحدى الأمور التي يقوم الناجحين بعملها كل يوم هي قيامهم بتفقد البريد الالكتروني باكراً في الصباح من أجل التحقق من وجود أي عمل طارئ غير مخطّط له مسبقاً.

10- يتصفّحون الأخبار:

يُخصّص الأشخاص الناجحون بعض الوقت صباحاً لتصفّح الجرائد اليومية أو مشاهدة نشرات الأخبار بشكل سريع قبل الذهاب إلى عملهم، وهم بذلك يحصلون على فكرة جيّدة عما يحصل في العالم وقد يفتح ذلك آفاقاً وتجارب عمل جديدة لهم.

الاستيقاظ مبكراً والقيام ببعض العادات التي يقوم بها الناجحون قد يكون كفيلاً بتغيير نمط حياتك للأفضل، ولاتنسى أن التمارين الرياضية وجدولة المهام اليومية والتوكل على الله من أهم الأمور التي يقوم بها الشخص الناجح قبل الذهاب إلى عمله.

كيف أكتسب عادات جيدة؟

بينما تحاول أن تكون أكثر نجاحًا في تحديد عادات أفضل، ابدأ صغيرًا وحدد أهدافًا يمكن التحكم فيها بسهولة ويمكنك تحقيقها بانتظام. كن متسقًا عند مشاركتك في مهمة ما لتسهيل القيام بها كل يوم، وفكر في تتبع عاداتك لملاحظة التقدم الذي تحرزه.

كم من الوقت يستغرق لتشكيل العادة؟

قد يختلف تكوين العادة حسب الفرد وطبيعة العادة وخبرة الشخص في تحديد العادات في الماضي. وفي بعض الحالات، قد تتشكل العادات خلال ثلاثة أسابيع أو أقل. وفي حالات أخرى، قد يستغرق الأمر وقتًا أطول بكثير (أي أشهر) حتى تتشكل العادة.

كيف يمكنني التخلص من العادة السيئة؟

إن التخلص من عادة سيئة قد يكون مفيدًا تمامًا مثل اكتساب عادة إيجابية جديدة. لكسر حلقة العادة، حدد روتينك وافهم ما الذي يثير هذه العادة السيئة. فكر في طرق لمكافأة نفسك على عدم القيام بشيء ما، وابذل قصارى جهدك للتنقل حول الإشارات التي حددتها والتي غالبًا ما تؤدي إلى القيام بهذه العادة السيئة.

خلاصة

معظم الناس لديهم عادات، بعضها إيجابي، والبعض الآخر ليس كذلك. يميل الأشخاص الناجحون إلى امتلاك المزيد من أنواع العادات التي تساهم في نجاحهم. والخبر السار بالنسبة لأولئك الذين يرغبون في النجاح هو أن تنمية العادات الإيجابية لا تتطلب جهدًا أكبر من تطوير العادات السيئة.

بعض أفضل عادات الأشخاص الناجحين تتطلب جهدًا واعيًا فقط، مثل الاستيقاظ مبكرًا كل يوم. البعض الآخر، مثل أن تصبح منظمًا، قد يتطلب المزيد من المهارة والممارسة ولكنه يؤدي في النهاية إلى النتيجة المرغوبة على الإطلاق.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى